السبت، ديسمبر 08، 2007 00:54
الهداري الفارغة: ,


دخلت للعطّار... الحانوت مليان بالعباد تقضي فيما لازمها

قعدت نستنى... يتلفتلي عم لسعد العطار، مشى في بالو يحب يبجلني على بقية العباد، بما إني نعتبر م الحرفاء الصّحاح متاعو (نقضي من عندو ديمه، مش من عند السوبرات اللي حلت سته ميترو مع جنبو)


عم لسعد: أهلا ولدي، تفضل ش تحب

البرباش : (نعمل روحي ما سمعتوش)

عم لسعد: (يفهم اللي ثمة حاجة)

تخرج عباد و تدخل عباد... و الحانوت يتّـملى و يعاود يفرغ... نستنّى في الفرصة بش نستفرد بعم لسعد و شي

هيا ما نطوّلش، جات الفرصة المناسبة (بعد أربعة دراج محسوب)

البرباش: (نقرب للعطّار... كإني بش نقولو حاجة سر) عمي لسعد... ثمة حليب؟

عم لسعد: (يوشوش) و الله عرفتك، تو نشوف نلقالكشي (و يميّل في راسو يمين و يسار)

البرباش: ما تميّلّيــش راسك بالله يا عمي لسعد، بربش مليح، ملزوم ما تلقى باكو محطوط هنا و إلا غادي

عم لسعد: تو نشوف... (داخل للمخرن اللي في قاع الحانوت) إن شاء الله نلقى

حس تڤرفيع، و هزّان و حطان في المخزن... ثمه زوز رجال دخلوا للحانوت

يا و الله أحوال... يفسدوشي الباعة؟


يخرج عمك لسعد، شادد في يدّو حاجة ملفوفة في كاغط متاع جريدة

فكّرني في العطّار متاع الحومة على أول ما انتشرت حكاية انو الكوشات متاع النسا تتباع عند العطار

كل وين تجي واحدة بش تشري، تلقاه وجهو أحمر دم (م الحشمة)، و مهبط عينيه للوطى

و تلقاهم العباد اللي في الحانوت الكل عينيهم في السقف، زعمة ما في بالهمش...

ما نعرفش علاش، وقت اللي هي حاجة عادية... تي ما هي كل مرا لازمها كل شهر باكو كوشات (حاجة ربي)

و بما إني ما فهمت اللي هي حاجة ربي كان عام الباك، نعذرو عم صلاح (العطّار متاع الحومة) كيف يدخل بعضو و يخوض

نتذكّر مرّة سألتو هو علاش يبيع فيهم أصلا كيف هي الحكاية تدخلو بعضو... قال (بعد ما تنهد، كإنو عندو غصة في قلبو) اللي الحريف، يلزمو يلقى السلعة اللي حاجتو بيها الكل و إلا يمشي لغيرو.

ما عليناش... نرجع لعم لسعد.

ناخو هاك اللفة من يديه، نحب نثبت ش فيها...




عم لسعد: (يڤحرلي بعينيه، يڤحرلي بثلاثة نقط فوق القاف) فاش تعمل يا ولدي، استر ما ستر الله

البرباش: (من غير ما نتلفتلو، مازلت نثبت في الكاغط متاع الجريدة) نعرف عليك ش بعتلي... كيف تطلع حطيتلي باكو كوشات متاع نسا؟

عم لسعد: (يلوح براسو) إيـــــــــه، يا حسرة و قت اللي كنا نلفّوه في كاغط متاع جريدة... النسا تو ولات رقعتهم صحيحة، و يحبو يثبتوا م السلعة اللي يشروها و كان لزم تبدللها الماركة على خاطر ثمة بعض الأنواع تلقاها حرشة ع الجلدة.

البرباش: (نحل فمي عامل روحي باهت، و هي الحكاية الكل نجبد في عم لسعد للحديث) بالله! يا و الله أحوال

عم لسعد: إيه نعم ولدي... يا حسرة ع النسا كيف كانت تحشم، توّه الحاجات هذي تتباع في المغازات الكبيرة، و النسا تشري فيها عيني عينك، تي هاك المرّة، ثمة طفلة عندها باكو كوش في يدها، في البونبري متاع شارل دي غول، حبت ترسكي عليّ في الصف متاع الكاسة، قالتلي ما يسالش بابا، أنا عندي حاجة برك و مزروبة؟!

البرباش: (حسّيت عم لسعد بدى يخوض) باهي عمي لسعد (يزّي بالله)

عم لسعد: (ما حبّـش يفهم روحو) الحاجات هذي كانت قبل ما تتباع كان في الفرمسيّات (جمع صيدلية) و النسا اللي يستعملوها قلال، و ما يشريوها كان م الفارماسي دو نوي (بالعربي: الصيدلية المحلولة في الليل) في ستر ربي... يا حسرة، احنا نسانا و امّاتنا تربّـوا ع الفوط و المحارم القماش

البرباش: (جديدة هاذي فازة القماش، عمري ما جبتلها خبرة، عمري ما خممت شنوه اللي كان معمول بيه عند النسا قبل ما تتخلق الكوشات... لكن الله غالب مزروب و نحس في وجهي بدى يحمر م الحشمة بالحق، على خاطرنا مش وحدنا في الحانوت) باهي عمي لسعد... (ابتسامة) تفضل، و بارك الله فيك

نعطيه دينار و نهم بش نخرج م الحانوت

عم لسعد: ستنّى ولدي خوذ باقيك

البرباش: لا لا... خلي عندك (بش نعاود نلقى عندك الحليب في المرة الجاية... ياخي هو ثمة قرد يشطح لله)

عم لسعد: بارك الله فيك ولدي... هاك ديمه طل

البرباش: باهي عم لسعد، الله يبارك فيك و على خير

خارج م الحانوت... الله لا تباركلك يا عم لسعد، قدّاكش فضايحي... جاب ربي ما كنتش العطار متاع حومتنا في البلاد و أمي و إخوتي يقضوا من عندك...

ما نلقى ما نقول كان: الصبر و برّه... كيف حتى م الحليب و لّـى يتباع بالسرقة... و بالوجوه




قريتها:
مشاركة هذه التدوينة:
E-Mail Facebook Twitter Blog Buzz
تعليق Tarek Kahlaoui ...  

أسلوب ممتع سي البرباش... تدوينة مخدومة قصا و مشهدية


السبت, ديسمبر 08, 2007 2:43:00 ص

تعليق Sonya ...  

تدوينة تعمل الكيف
:)))


السبت, ديسمبر 08, 2007 3:24:00 ص

تعليق Clandestino ...  

يعطيك الصحة سي البرباش
اما حكاية الكوش فكرتني بفترة من الفترات كانت مرا في الحومة كي تجي باش تشري الدخان تقل للعطار "اعطيني هاك القضية"
فيمدلها قرطاس مربع ما فقت اللي فيه باكو مارس كان بعد لا وليت انا زادة من المدخنين

@sonya:
تدوينة تعمل الكيف ؟؟ حكاية الحليب و الا حكاية الالويز اللي بـالجوانح


السبت, ديسمبر 08, 2007 8:25:00 ص

تعليق Sonya ...  

الزوز شيري كلاندو D:


السبت, ديسمبر 08, 2007 10:20:00 ص

تعليق Wanted ...  

بربّي يا سي البرباش ديما إكتب... نعرف راهو عندك برشا حكايات غير إنتي بخلي بركة!


السبت, ديسمبر 08, 2007 2:28:00 م

تعليق Kibitz ...  

مدونة هايلة
يعطيك الصحة


السبت, ديسمبر 08, 2007 3:25:00 م

تعليق البرباش ...  

مشكورين على المرور و التعليقات التحفونة هذي الكل، ربي يخليكم و يكثر منكم الناس


السبت, ديسمبر 08, 2007 10:28:00 م

تعليق ولد الصحرا ...
 

والله كيا قال كيبيتز.:

إحكيلنا حكاياتك لوخرين ويزيك مو لبخل راك فنان بارع

يعطيك الصحة


الثلاثاء, يناير 08, 2008 1:16:00 ص

تعليق shadow ...  

3andou 7a9 3amek lass3ad 9élét 7yé fi nssé tawa !!mdr


الأحد, أبريل 13, 2008 1:51:00 ص