الأربعاء، ديسمبر 19، 2007 01:13
الهداري الفارغة:

بش ننجم نحكي الحكاية هذي، يلزمني نرجع بالتوالي في الذاكرة متاعي ثمانية شهور... بالتحديد نهار عيد ميلاد الوالدة.

متعدّي ع الصباح قدّام التاكسيفون متاع الحاج (و الله ما نعرف عليه ش اسمو، و إذا كان حاج بالرسمي و إلاّ لا... اما نسمع العباد الكل تقوللوا الحاج وليت نقول كيفهم)، سألتو إذا كان عندو كوارت متاع خمسة آلاف للتلفون، طلع ما عندوش، قلت خليني نكلّم الدّار و نقول للوالدة كل عام و انتي حيّة بخير و عقبال مياة عام.

دخلت للتاكسيفون، الأجهزة الكل تكشف على بعضها... و عمك الحاج حاطط هاك الكاسّة قدّامو بش اللي يتعوّق في الصرف يجريلو، سقّطت هاك الميا، نتلفت نلقى روحي وحدي في التاكسيفون راس راس انا و عمّك الحاج... نكومبوزي النومرو و نقعد نستنّى

التلفون: ...

البرباش: (بعد طول إنتظار) صباح الخير... تي وينكم ياخي، عندو ساعة ينوقز

التلفون: ...

البرباش: عدّيلي أمّي

التلفون: ...

البرباش: أهلا... تي وينك

التلفون: ...

البرباش: لا حتّى شي، حبيت نقلّك كل عام و انتي حيّة بخير

التلفون: ...

البرباش: انتي، انتي... تي اليوم عيد ميلادك.. ياخي نسيت ولاّ ش بيك؟

التلفون: ...

البرباش: صاره إنتي كنت ناسية جملة... حاصيلو، مش مشكل، هيا كل عام و انتي حية بخير و ان شاء الله مياة ن عام لقدّام

التلفون: ...

البرباش: باهي باهي... ان شاء الله قد الصحة قد العمر... هيا خليني نمشي

و نعلّق التليفون... نهم بش نخرج م التاكسيفون، نتلفّت نلقى عمّك الحاج يغزرلي... يضحكلي... فرحان... عينيه بش تزغلل بالدموع

عم الحاج: يعيّش وليدي... يرحم والديك... ربّي يفضّـلّك والديك... ربي يفضلك لوالديك... ربّي يكثّر منّك الناس...

حاصيلو لين حشّمني على روحي و انا واقف باهت ما لقيت ما نقوللو...

هيّا ولاّ جبدني على جنب، و قعد يحكيلي ع الدين و الدنيا و صلة الرّحم و رضاية و عقوق الوالدين (نأكد على عقوق بالـ ع)

و حكالي من جملة ما حكالي على هاك النّزق (كيف ما يقول هو) فيصل ولد عم لسعد العطّار، كيفاش بوه باع اللي وراه و اللي قدّامو بش نجّم يخرجوا للخارج (بعثو يقرى في كندا، حب يعمل لولدو مستقبل بالسّّيف كيف طلعلو شلاكة ما يسوى شي... مع الإعتذار طبعا لجماعة كندا، ما نلقى ما نقوللهم كان إنو الشاذ يحفظ و لا يقاس عليه)، ياخي فيصل هذا وصلت بيه الدنيا أنّو يولّي يستعار من بوه و ما عادش يسأل عليه، و حتّي كيف ماتت أمّو ما حضرش و ما تكلّمش حتّى بالتلفون و عزّى بوه (رغم انّو كلموه جماع الحومة و قالولوا ع الخبر)... و الأكثر من هكّه انّو روّح في العام هذاكه بالذات في الصّيف و عرّس بوحدة م الهاي لايف و بوه ما سمعش جملة كان بعد بعام...

نرجع لليــوم... نهار الوقفة متاع العيد الكبير

متعدّي هازز زادي و زوّادي ع الصباح، نلقى الحانوت متاع العطّار فارغ... قلت خلّيني نعيّد على عمّك لسعد فرد مرّة

هيّا دخلت للحانوت... نلقاه (عمّك لسعد، العطّار) قاعد و حدو، حاطط يدّو على خدّو، حامل هموم الدنيا الزرقة على راسو

البرباش: وحّد الله يا عمي لسعد... تي شبيك؟

عم لسعد: أهلا بـولدي... شنيّة احوالك؟

البرباش: انا ما تسألش عليّ... تي شبيك مسربسها... يلعن بوها الدنيا

البرباش: (نحب نبدّل الجو) آه شنوّه... شريت علّوش؟

عم لسعد: (باقي حزين) اناهو علّوش؟

البرباش: العلّوش... متاع العيد... الضحيّة!

عم لسعد: آه الضحيّــة (و يتنهّد)

عم لسعد: لو كان سيّدنا ابراهيم قالولوا اللي العلّوش بش يوصل سومو للأربع مياة دينار... راهو كمّل اتّــكّــى على ولدو و ذبحو... و آرتاح

(...) نغزر لعم لسعد كيف ذقنو بدى يرعش، و حسّيتو بدا يدخل بعضو

عم لسعد: (بصوت مخنوق... يرعش) و رتّحنا معاه

ضرب في مخّي كلام الحاج متاع التاكسيفون... و عرفت اللي عم لسعد تذكّـر ولدو اللي في كندا و قاعد يحكي عليه

حبّيت نقول حاجة... نبدّل الجو... نقلب الصّحن... لكن شي، فات الفوت

عمّك لسعد، غلبتّو روحو و دهش بالبكا...


مـــصعبها بكية الرّاجل


قريتها:
مشاركة هذه التدوينة:
E-Mail Facebook Twitter Blog Buzz
تعليق Kibitz ...  

نص مؤثر برشة
ان شاء الله عيد مبروك عليك وعلى الفاميليا الكل


الأربعاء, ديسمبر 19, 2007 2:01:00 ص

تعليق Werewolf ...  

شنوة رجعنا للقصص اللي نهايتهم حزينة...يا سيدي ربي يفضلّك الوالدة و ربي يفرج على عم لسعد و يصبرو...كل عام ونتي حي بخير


الأربعاء, ديسمبر 19, 2007 6:06:00 ص

تعليق Normalland ...  

tellement proche ...tellement reel. ..bravo


الأربعاء, ديسمبر 19, 2007 9:05:00 ص

تعليق المازوشي ...  

إييييه مصعبها بكية الراجل بلحق يا برباش

إن شاء الله عيدكم مبروك الكل


الأربعاء, ديسمبر 19, 2007 9:50:00 ص

تعليق nasr ...  

برباش وليّد باهي
:)


الأربعاء, ديسمبر 19, 2007 10:50:00 ص

تعليق Stupeur ...  

Apres vous avoir souhaité un aid moubarak

je voulais tout simplement vous dire que cet 'exemple n'est pas du tout une exception
ca me fond le coeur et ca me fait tres mal
joli note barbech
tres vraie
ya3tik alf sa77a


الأربعاء, ديسمبر 19, 2007 2:17:00 م

تعليق غير معرف ...
 
أزال أحد مشرفي المدونة هذا التعليق.

الأربعاء, ديسمبر 19, 2007 2:18:00 م

تعليق ->> AntikoR <<- ...  

عيدك مبروك و سنين دايمة.. واصل التربيش


الأربعاء, ديسمبر 19, 2007 4:11:00 م

تعليق البرباش ...  

مشكورين على ردودكم الجميلة و إن شاء الله عيدكم مبروك و ربّي يحييكم و يحيينا و يحيي جميع المومنين لأمثالو...

يا سي الغير معرّف: مشكور على الرّد الطويل اللي كتبتو (و اللي الله غالب، ما ننجمش ما نفسخوش)، لكن راني عامل المدونة هذي، و نوسّع عليها في بالي بش نلقى وين نفرّغ قلبي كيف ما نلقى لشكون نحكي... مانيش عاملها بش تولّي منبر للخطب و التلميحات السياسية يعيّش خويا... خلّينا رايضين يرحم والديك... و مرحبا بيك في كل وقت


الأربعاء, ديسمبر 19, 2007 4:15:00 م

تعليق weld houma 3arbi ...  

يعطيك الصحة سي البرباش.بلمنجد حكاية تحمم القلب.
عيدك مبروك


الأربعاء, ديسمبر 19, 2007 5:12:00 م

تعليق علي بابا ...
 

إن شاء الله عيدك مبروك خويا البرباش وباقي الإخوة المدونين التوانسة
الله يهدي من خلق ويؤلف بين القلوب ويقوي صلة الرحم
alibabaa.maktoobblog.com


الأربعاء, ديسمبر 19, 2007 8:03:00 م

تعليق Walid ben omrane ...  

Aid Mabrouk et Snin dayma. Ma ridhaou Allahi ila bi ridhaai Al walidayen . Allah yarham Néjib Al khattab...


الأربعاء, ديسمبر 19, 2007 8:21:00 م

تعليق aymen ...  

inchalla 3idek mabrouk si el barbech


الأربعاء, ديسمبر 19, 2007 10:44:00 م

تعليق البرباش ...  

للي زادو علّـقوا... و اللي قروا من غير ما علّـقوا، ان شاء الله عيدكم مبروك


الخميس, ديسمبر 20, 2007 2:17:00 م

تعليق المازوشي ...  

بارك الله فيك يا برباش يا خويا على الأدريسة متاع المدونة متاعي إلي زدتها


الجمعة, ديسمبر 21, 2007 12:02:00 م

تعليق exquise/ chouflihal/شوفلي حل ...  

snindaima !!aidek mabrouk kol 3am ou inti bkir !!joli le post bravo!!


الجمعة, ديسمبر 21, 2007 12:19:00 م

تعليق Zdiri ...
 

bravoooo et je confirme c pas une
exception!!!!!!!!!
voila les scénarios qu'on doit voir au tv


الجمعة, ديسمبر 21, 2007 3:51:00 م

تعليق غير معرف ...
 

سي البرباش قال :

يا سي الغير معرّف: مشكور على الرّد الطويل اللي كتبتو (و اللي الله غالب، ما ننجمش ما نفسخوش)، لكن راني عامل المدونة هذي، و نوسّع عليها في بالي بش نلقى وين نفرّغ قلبي كيف ما نلقى لشكون نحكي... مانيش عاملها بش تولّي منبر للخطب و التلميحات السياسية يعيّش خويا... خلّينا رايضين يرحم والديك... و مرحبا بيك في كل وقت.

و أنا إنقول :

هاهو باش إنزيد أل التعريف : و إنولي معّرف وإنولي القاسم بن قاسم ...كيفاش قتلي سي المدير !؟ أتوسع في بالك بالزّمام ! أه معقول ياسر ...صواب علاش لا ؟ أنا قلت خلي إنزيد في الفضاء و إولي بــــــــالك دي ديمونسيون أن مضاعف إثنين ...في الواقع أنا جيت إنعاون فيك باش ما تقلقش (هههههههه) ...موش موشكل ساعات إنبلّغّـــــلها ...و إنت ما تعرف أش تعمل !!!! حاجة وحدة طلبها من سيادتك ..كي إتشد المقص سمي بأسم الله ...و حطو شوية في الكحول باش ما إتصيرليش إنفاكسيون ...باش إتشارك في مهرجان الجـــــــــــــــزّ و إلا لا ؟ (هههـــــه).

توه شوية ...رسميات :

شوف يا سي البرباش ...عندك ريــــاليزم كبير ياسر ...و إتمكنت باش إتكومينيكي عالمك الدّاخلي الطّيب و الحسّاس للأخرين ...حيث إنك أتوصلت باش إتقرّب شخصية الوالدة عندك الله يحفضها ! و شخصية العم الأسعد من القرّاء ...جميل جدا إنك أخترت إسم الأسعد حتى تعبر على الحزن ! هنا مربط الفــــــــــــــرس : الكونفلي

سي البرباش ...الكونفلي الي كان لازمك تكتبو باش إتخلي الأثر ...و إتخلي القارء إفكّر معاك و تترسم صورة في موخو حتى يتساءل هـــــــــذا راك ما نجمتوش و يبقى السيناريو فاقد لشيئ ظروري و محوري في الكتابة متع الرّيــــــــــــــاليزم ....شخصية الوالدة ما إتجمش إتكون الشخصية المضادة لشخصية العم الأسعد ..لأن الفضاءات متاعهم بعاد ....الكونفلي لازمو إكون في فضاء واحد وجوبا ...النصّ متاعك أولي يتكّلم وحدو ...يطرح و إناقش الأخرين ..موش فقط باش إسخفهّم ! إنت حاجتك ...بالباســـــــــــيون متاعهم حتى إقدّمو التهاني للسيدة الوالدة ...و العون للعم قاسم ! بالعربي ...لازمك توصل في يوم من الأيام إتخلي القاري ...يتكّلم بلا وعد منو !!!!!

ربّما تولط عليك شوية ...سامحني ...و لكن كان يجب علي أن أكتب ما كتبت حتى أكون قد أخلصت لكــــــــاتب هذه الكلمات اللذي هو البرباش ....LE GRAND .

ملاحظـــة : المرمــــــــــاجي متع القوفرنار ....سمعت في الديالوق الي هو إستعمل ممثل في الدّور ....؟ كيفاش إكون فيلم وثائقـــــــــي بممثّل !!!!!! رد بالك تغلط غلطـــــــــة كبيرة كما هذه ! إنت تكتب ...إتوثق في رياليزم ...ما ثماش تمثيــــــــــــــــل ...ما ثماش إخراج ....ما ثماش إتفلسيف .....ثمه رؤية ...ثمه مونتـــــــــــاج ...لا اكثر و لا أقل ....و أصعب شيئ أنك تكتب فيلم وثائقي ....

و الســــــــــــــــــــلام


السبت, ديسمبر 22, 2007 2:20:00 م

تعليق ولد الصحرا ...
 

آآه كيما قلت انتا: انعل بوها الدنيا!

كلبة حرفة و مشومة!


الثلاثاء, يناير 08, 2008 12:46:00 ص