الأحد، ديسمبر 09، 2007 23:15
الهداري الفارغة: ,

قمت ع الصباح، كيف نجي نشوف، ما رقدتش أصلا (م الفرحة)... اليوم بش نعدّي الكاباس

المشكلة و ما فيها، انهم شارطين... و في إطار ما يسمى باجراءات التيسير ع العباد، انو الواحد ما يعدي الكاباس كان في الولاية المحطوطة في بطاقة التعريف متاعو (شرط العازب ع الهجالة، الهجالة هي المطلقة أو الأرملة... مجرد توضيح للي ما يعرفش)... و هذاكة علاش أنا فادد عام السنا من كثرة التمشوير الفارغ.

لبست السروال و السورية (اللي حددتهم البارح)... تهندمت كيف ما يلزم... و قصدت ربي

(...)

وصلت للقهوة (وين تفاهمنا بش نتلاقوا)... نفس التركينة... نفس الوجوه... القهواجي هو هو... نفس العباد القاعدين ع الطاولة (مش طاولة واحدة، ثلاثة لاصقين مع جنب بعضهم... ثمة بعض الوجوه الجديدة اللي انزادت ع القعدة، الله يكون معاهم و يسهللهم في المشوار اللي يستنى فيهم)

سلمت ع الجموع (مصافحة باليد، عامل فيها بزربة، و الرسمي إنو فيهم البعض، كيف تجي تسلّم عليه بالبوس، يضربك براسو... ما نعرفش علاش)، و قعدنا نحكوا... حديث يجيب حديث، و خرافة تجبد خرافة... عام كامل تلخص في ساعتين، حكينا على كل شي... إلا الكاباس

ثمة واحد م الجماعة الجدد شادد في يدو بعض الأوراق، على حسب ما يظهر أنو كاتب فيهم بعض الحاجات اللي يحب يراجعهم قبل ما يعدّي... رغم انو اللي قاعدين الكل مقتنعين انو الحكاية فارغة، لكن حتى حد ما نصحو و لا قاللو فك عليك... خليه، علاه تطييح المورال (بالعربي حشّان الركايب)... تو وحدو وحدو يفيق بقواعد اللعبة، و كان ما فاقش، يستانس

ما فقتش بالوقت كيفاش تعدى، كيف ما يقولوا قعدة الرجال ما تتعوضشي (و لو إنو حتى القعدة مع النسا ما عندي ما نقول فيها... كل وقت و آذانو)... يتلفت واحد م الجماعة: هيا وقيّت، هاو كاتبين ع الورقة اللي اللي يلزمنا نحضروا قبل بساعة

مشينا للكولاج اللي بش نعدّوا فيه... حضبة و ڤول (ڤول، بثلاثة نقط فوق القاف)، عيطة و شهود، على ذبيحة قنفود... المشهد يذكرني بالعودة المدرسية، في الابتدائي، في المكتب... تلقى التلامذة القدم، ولاد المكتب... يعرفوا الحكاية الكل و مش جديدة عليهم. و تلقى الجدد... ثمة اللي يجيك حاضر، عارف روحو علاش قادم... و ثمة اللي يجيك ما هو عارف شي، خاصة البنات، فريفطات يجروا من هنا لغادي، و ضحكتهم تضفي ع الأجواء رونق خاص (على فكرة، فريفطات هي جمع فرططّو اللي هو الفراشة، مش حاجة أخرى)، و بالطبيعة تلقى اللي جايين معاه العايلة الكل، ببّا و ممّا و أخوتو تقول بش يحضروا ع الرسالة متاع الدكتوراه متاعو.

نحب قبل ما نكمل، نوضح حاجة... مش العباد الكل فادّة م الكاباس... ثمة اللي يلزمو يحضّر مليح على خاطرو عندو إمكانية كبيرة في النجاح نظرا لعدد المرشح للقبول في الإختصاصات متاعهم

دخلنا للكولاج و تفرّقنا... كل واحد عندو شكون يشوف، و عندو على شكون يحب يطمان

أهلا سامية... شنية حوالك، ش عاملة : و الله لاباس، ش عامل انتي، ش تحكي

الحمدولله... لا باس، وينو سفيان؟ : (...) دبرتشي خدمة؟

سامية هذي قرات معايا عام الترمينال... كانت مصاحبة سفيان، و كانوا يعتبروا م الكوبلوات الهايلين اللي ينتظر فيهم مستقبل مشرق و واعد، لكن على حسب ما يظهر (فهمت اللي ما عينهاش بش تحكي على سفيان، و قالولي ع الحكاية من بعد)، سي سفيان و خينا... دبّر خدمة، و دبّر معاها مرا أخرى، تخدم... بشهريتها، و عرس الصيف اللي تعدّى... ربي يهنّي و برّه (زايد من سلمى...)

ايه... تو عندي محسوب عامين نخدم : (تدهش بطريقة فجعتني،و لو تبان انها مصطنعة) يااااا صحة عليك، والله ما سمعتها

(ابتسامة) هاك سمعت (منين بش تسمع، كنت مطفية العباد الكل و ما تحكي كان مع سفيان)... ربي يسهللك في خدمة انتي زاده: أووه! ميرسي يعيشك يا برباش

أنا هكاكه، و نحس في دقان خفيف على ظهري، نتلفّت...

أهلا بالبرباش، تي هاك جيت تعدّي... مش قلت العام اللي فات انك دبّرت خدمة : أهلا إيمان، تي وينك يا (...) طفلة، ش عاملة

إيمان هذي جيت، نلقاها م الجماعة اللي قبلي... يظهرلي تعدي في الكاباس من وقت اللي ولات ثمة كاباس في الدنيا، صحيح أحنا مش فرد اختصاص، لكن ما فيها باس الواحد يتعرف على غيرو، كيف ما يقولوا: معرفتك في الرجال كنوز (و ديمات تلقاها مرا بألف راجل).

إيمان هذي بنية هايلة، صحيح زينها على قدّو (مش طيارة في الزين، و مش لاهية بروحها كيف ما معمول بيه تو)، لكنها بحبوحة و تحفونة و م النوعية متاع العباد اللي ما عادش تتوجد بكثرة في الوقت هذا، برغم كل المشاكل اللي تقاسي فيها (الفقر، البطالة، الميزيريا الكلبة، الخمسة و ثلاثين عام اللي غلقتهم و مازالت في دار بوها ما صفّر علاها حد...) لكنها ديمة مبتسمة و ناشطة و كيف ما يقولوا جماعة البسيكاتري: ديمة توزّع في الطاقة ع المحيطين بيها.

(ابتسامة) لاباس، يعيشك... نحمدوه على كل حال، هاك تعدّي معانا مازلت : تي شكون يعرف تخطفشي، لو كان عرفي يرسّمني تو نبطّل ما عادش نجي نعدّي

لا عــاد، و ما نعودوا نشوفوا هـ الوجيّه : تو هذا كلام، و انا ننجم... ملزوم ما نطل.

نعرف و الله، و هاك فكرتني بش نقوللك ميرسي ع المساجات اللي تبعثهم في كل عيد و إلا مناسبة، سي تخي جونتي (c'est très gentil) والله : ما تقول هــالكلام بالله، تو هكه، نتغشش عليك راهو

(ابتسامة) لا لا، و الله لا صارها : (ابتسامة، و نعمل روحي نتلفت يمين و يسار) مش قالوا يلزمنا نجوا قبل بساعة، تو مازالت نص ساعة و ما دار بينا حتّى حد

الله أعلم بيهم... كل تأخيرة و فيها خيرة : و الخيرة فيما اختاره الله

(تدهش بالضحك)...

و حكيت مع كريم، و أحلام, و جيهان و وائل، و ... برشا عباد، ثمة اللي يخدم و فرحان بخدمتو، و اللي يخدم و طايرتلو، و اللي بطّال و يلوج في خدمة، و اللي بطّال و فادد م البطالة، و اللي بطال و عاجبتّو البطالة و ما عينوش بش يلوج على خدمة (إيه نعم، ما كذبوش ناس بكري كيف قالوا: الفقر ما يظلمش صاحبو... و لو إني ما يعجبنيش المثل هذا على خاطرو ما يتماشاش مع الواقع متاعنا توّه، لكن ثمة حالات اللي يقعد ينطبق عليها المثل هذا بحذافيره).

تتكّيت على شجرة م الشجر المرشّق في الساحة... نتأمل في خلق ربّي: رجال مش عارفة ش تعمل، بنات فات فيها الفوت و هايمة على وجوهها مش عارفة وين تقبّل، بنات بدات تحس اللي الوقت قريب يفوت، و انو هو فات جملة لكن ما باليد حيلة... الله يقدّر الخير و برّه

ربي يهديه عرفي... ش خاسر لو كان يرسّمني خليني نتلهى بحوايجي و نشوف ش يزيدني و ينقصني، مانيش طالب حتى شي زايد ع العباد، نحب نستقر و نعمل عايلة و صغيرات نقعد لاهي بيهم و نحمل في همهم... نعاود نتذكر سلمى مرّة أخرى و نضحك على روحي وقت اللي كنت نخمم في العرس إنو ارتباط ما يلزم يكون إلا عن حب... يا حسرة (بالحرام لو كان نلقي ليديّ تو، ما نعرّس بـزوز و إلا ثلاثة نسا ضربة وحدة... بأنقص طفلة قاعدة في دار بوها... لكن منين، العين بصيرة و اليد قصيرة...)

انا هكاكه، سارح... و إذا بيه قيّم يصفّق و يعيّط: هيّا كل واحد قدام قسمو

ش بينا تلامذة عندك بش تعيّط علينا... يا حسرة كيف كانوا القيمين هوما اللي يعسّوا علينا، و ش كانت تصير فيها مشاكل و توصل ديمات لتطييح القدر و ضرب البونية.

نمشي نشد الصف قدام القسم متاعي، هذوكه هوما الوجوه متاع العام اللي فات، ما نقصوا حد، ثمة بعض الوجوه الشابة اللي انضافت للمجموعة.

جاو المديرين اللي بش يعسّوا علينا... هوما بيدهم فادّين أكثر منّا أحنا اللي بش نعدّوا

دخلنا للقاعة، واحد فيهم قعد يحكيلنا ع النظام الجديد للإمتحان... هو بيدو مش فاهم شنية الحكاية... لكن اللي فهمتو إنو ثمة جداول بش نعمروهم بالعلامات (الحكاية ظهرت بروموسبور بالحق) و إنّوا الأوراق متاع الأسئلة يلزمنا نرجعوهم و ما نهزّوهمشي معانا (الله أعلم علاش)


قعد شوية، و فرّق علينا الأوراق متاع الأجوبة، طاولة بطاولة، كل واحد بلون و كل لون عندو الإمتحان متاعو... ما فهمناش اذا كان نفس الإمتحان، أو أنو تم تبديل الترتيب متاع الأسئلة أكهو، أو إنّو كل جماعة و الإمتحان متاعهم

قعد شوية، و فرّق علينا تيكات (وراقي يلصقوا) فيهم كود بار (كيف اللي تلقاه ع السلعة و يخدموا بيه في المغازات الكبرى)، و وصّانا إنّو الورقة اللي عليها الكود بار (من غير إسم) نلصقوها ع الورقة اللي تشبه للأوراق متاع البروموسبور، و التيكة الأخرى اللي فيها الإسم، نلصقوها على اوراق الأسئلة (لا هو فاهم، و لا أحنا فاهمين)

قعدنا شوية، و زمرت الزّمّيرة... بزربه، هو والسيد اللي معاه، يوزعوا علينا الأوراق متاع الأسئلة... يا و الله احوال: ثلاثة دوبلفايات، ش ثمه هذا الكل؟

البرباش: قدّاش من ساعة بش نقعدو؟

السيد اللي يعس: هي ساعة ولدي (و يعمل حركة بوجهو، معناها ازرب روحك)

البرباش: ممم، ثمة أوراق متاع برويون (بالعربي وسخ، اللي نبربشوا فيهم وقت الأمتحان)

السيد اللي يعس: و الله ما نعرف، تو نشوف ولدي

البرباش: بالله شوف (و إلا حتّى ما تشوفش، كيف كيف)

السيد الآخر اللي يعس: (جاي من آخر القاعة) ش ثمة؟

البرباش: حتّى شي، وين نبربشوا

السيد الآخر اللي يعس: أقرى الورقة الأولى، مكتوب فيها كل شي

البرباش: تي هي ساعة، بش نقرى و إلا بش نجاوب

السيد اللي يعس: ولدي اكتب ع الورقة متاع الأسئلة، ميسالش

(بعد نص ساعة)

البرباش: أوووووه! ننجم نبدل الورقة متاع الـ... اللي تشبّه للبروموسبور

السيد اللي يعس (الأول): علاه ولدي؟

يقربلي السّيد بش يقعد الحديث منحصر بيناتنا أحنا الإثنين و ما نقلقوش بقية العباد اللي قاعدة تعدّي.

البرباش: خلّفت سؤال... عندي ستة أسئلة يتحسبولي غالطين (مش الكل، تنجم تخطف كعبة و الا زوز بالزهر يتعدّوا صحاح)

السيّد اللي يعس: (يعصر وجهو، علامة ع التأسف متاعو) الله غالب ولدي، ما تنجمش تبدّل الورقة على خاطرك لصّقت عليها الكود بار متاعك

البرباش: شنو معناها... إن شاء الله عام الجاي

السيد اللي يعس: (ابتسامة متاع مجاملة، في غير محلها) علاه؟ ركّز في الأسئلة الباقين و بحول الله لاباس، و اللي عامل ربّي مرحبا

البرباش: (عامل روحي نحكي بجدّيّة) و الله عندك الحق، شكون يعرف... لعل انا كنت مجاوب بالغالط و ع الفازة هذي يطلعوا الأجوبة متاعي صحاح

السيد اللي يعس: بالحق ولدي، و عسى أن تكرهوا شيئا و هو خير لكم (صدق الله العظيم)

البرباش: (ياخي تحكي بجدّك و إلا تستهبل فيّ و تاخو فيّ على قد عقلي) شكون يعرف؟

كمّلت عمّرت الورقة، بزربة... مش بالزهر، لكن على حسب اللي نعرف (و اللي ما نعرفش، بالطبيعة نجاوب كيف ما جات جات)

خرجت، من غير ما صحّحت لا ع الدخول و لا ع الخروج... ما نعرفش شنوه الضمان انو انا عديت... و لو إنها الحكايو ما عادتش تفرق ياسر بالنسبة لي خاصة بعد الغلطة اللي غلطتها.

إلى حد الساعة هذي، مانيش عارف كيفاش بش يحسبوا العدد، شنية هي مقاييس القبول... لكن و رغم هذا الكل، تقعد التجربة حلوّة و الفكرة متاع طريقة إجراء الإمتحان (على اعتبار انو مجرد تصفية لاختيار الأفضل بش يتعدّوا للمرحلة الجاية) طريفة و عصرية، الواحد تو ع الأقل يضمن إنو الورقة متاعو بش تتصلّح... لكن ماذا بينا لو كان النتائج يتم إعلانها ليه ليه على خاطر الحكاية إذا بش تطوال...

قريتها:
مشاركة هذه التدوينة:
E-Mail Facebook Twitter Blog Buzz
تعليق http://fridka.hautetfort.com ...
 

salut berbech, désoléee si je commente en français, mais je voulais te dire, vraiment bravo pr tn blog et tt ce qu'il traite, je l'ai découvert graçe à l anote de azwaz, et je suis vraiment comblée de cette découverte bonne continuation.


الاثنين, ديسمبر 10, 2007 10:40:00 ص

تعليق Sonya ...  

إن شاء َالّه بالتوفيق ...
:)


الاثنين, ديسمبر 10, 2007 1:50:00 م

تعليق cactussa ...  

عديتو مرة وشعفت.في بالي قديت حاجة طيارة ياخي تلعت بكلها ترافيك وليت بطلت منو.أما هاني سايي )ca y( وليت مسمار في حيط على طريق l'ena.
BONNE CHANCE SI BARBECH NCHALAH 3ARFIK BARKA Y7IN 3LIK...


الاثنين, ديسمبر 10, 2007 3:43:00 م

تعليق البرباش ...  

يا Fridka: أحكي كيف ما تحب، الدار دارك و مرحبا بيك في كل وقت

يا سنية: ميرسي، يعيشك

يا cactussa: الكلنا كيف عدينا الكاباس أول مرة يمشي في بالنا طيّارة... من بعد تطلع تركتور، و ربي يحنن القلوب على بعضها


الثلاثاء, ديسمبر 11, 2007 4:01:00 ص

تعليق saoussen ...
 

slt si barbech, w inti tehki t9oulech tehki 3lia mil 9a3da fil 9ahwa lfazt signature mais la différence c ke ana mazelt jdida fi domaine (met5arja jdida mais 3adit wahda fi juillet ti binitham le9dim)hassilou nab9a lgodwa w ma nkamach hkeyti just nhib n9olek ii sme3 inou resutat mercredi demain c a d .en tt cas bon courage fil capes w fil 5idma zada w rahou chay ma yestahel.


الثلاثاء, ديسمبر 11, 2007 4:43:00 م

تعليق weld houma 3arbi ...  

ربي ينجح.اهوكة انتي برباش و انا مخوار.كان عندك وقت اعمل طلة على تمخويري.وشوف كي نزيدوه لتبربيشك اش باش يطع.ما ينجم يكون كان هزان و نفضان


الثلاثاء, ديسمبر 11, 2007 6:47:00 م

تعليق البرباش ...  

يا سوسن: مرحبا بيك... قالّو يكبّر سعدك، قالّو تو تو... غدوة النتيجة ضربة وحدة، عاد هكه تولّي كثّر م العسل، يمساط
لو كان تطلع بالحق الحكاية غدوة، نقترح بش يولّوا يعملوا كاباس كل شهر، ع الأقل الواحد يلقى ما يعمل.

يا ولد الحومة العربي: نتبع في المدونة متاعك تو عندي مدة قصيرة (م اللي بوك قص عليك الأنترنت)، الكلها هزان و نفضان، و الكلها مرمّة و الكل تبرويط


الثلاثاء, ديسمبر 11, 2007 7:03:00 م

تعليق noussach ...  

slt mr barbach.inchallah ghodwa tasma3 5bar behi w wint ta3ref balikich tatla3 hal marra fiha 5ira.en tt cas ya3tik essaha fil blog au moin ifarhadna chawaya hata el win wahid yal9a 5idma. bonne chance :)


الثلاثاء, ديسمبر 11, 2007 7:58:00 م

تعليق jaccuze ...
 

مصيبة هاالكباص.....الله يهلك اللي جاء بيها.


الخميس, ديسمبر 13, 2007 8:24:00 م

تعليق المازوشي ...  

sa77a hattbarbicha ya m3allem ;) hawwina essari7 te7ki lyoum 3al capès


الاثنين, ديسمبر 17, 2007 9:44:00 م

تعليق samsouma ...
 

هاهاها يابرباش تقولش عليك تحكي عليا انا و الله ذكرتني بروحي.


الأحد, يناير 13, 2008 10:13:00 م

تعليق Bachbouch ...  

نجحت ولا لا؟


الجمعة, يوليو 25, 2008 12:04:00 م

تعليق البرباش ...  

@ بشبوش: لا يا خويا، شي... كيفاش نجحت عمناول و قاعد انعدّى السنا... إن شاء الله المرة هذي تخطف
شكرا على المرور و السؤال


الجمعة, يوليو 25, 2008 12:47:00 م

تعليق غير معرف ...
 

ya barbech rabbi inajja7 !!!!


الثلاثاء, يونيو 16, 2009 4:10:00 م

تعليق غير معرف ...
 

كاينة كليو دبزة للبيع فيهآ ديفو واحد و لي هو :: مافيهآش الموتور ::
و صحا غداكم كآآمل

بسكري كآآن لهنا لي باغي يشري هاو النيميرو 0550246363

آيا صحا برباش ليلة عرسك نجيبلك الباش


الأربعاء, مارس 10, 2010 11:44:00 ص