الأحد، مايو 03، 2009 00:30
الهداري الفارغة: , ,

توه عام لتالي... نتذكّر مليح انو كان بالسبت.

اتصلت بيّ هيفاء مرت عرفي (كنت حكيت على هيفاء قبل في تدوينة [حكاية... باكو شكلاطة])

قالتلي انو إيناس قررت انها توضع حد لحياتها... انتحرت

تقابلت قبل بنهار (عشية الجمعة) مع إيناس صحبة البعض من رفاقها و كان ظاهر وقتها أنها تمر بأزمة نفسية كبيرة

و رغم علمي بجميع الاحداث... عمري ما تصوّرت انو توصل بيها الامور لاتخاذ قرار كيف هذاكة.

كان سبقلي و تحدثت على إيناس (هنا) و (هنا) و من بعد (هنا).

ربي يرحمها و يغفرلها...

قريتها:
مشاركة هذه التدوينة:
E-Mail Facebook Twitter Blog Buzz
تعليق Nomade ...  

اللّه يرحمها و يخفّف عليها التراب الثقيل


الأحد, مايو 03, 2009 10:37:00 ص

تعليق QUE POUR MINA ...  

Le suicide !!! quel mot et acte difficile ; témoin d'un courage ou d'une lâcheté? nul ne peux juger cette personne mais en tout cas ca reflet un désespoir absolu et un manque de foi, allah yer7amha


الأحد, مايو 03, 2009 12:19:00 م

تعليق ابن الجنوب ...
 

تمثل هذه التدوينة عينة لطرق ترويج الفساد واهله بتونس والتطبيع معهم، الذي ينتهي بتكريس رموز الفسق وتقديمهم على انهم قدوات من خلال العمل على غض الطرف على انحرافاتهم

مافهمته مما ذكرته حول المنتحرة ايناس انها اقرب للانحراف والتبرج والتسيب الاخلاقي من فتاة عادية، وقد كانت متبرجة وكانت تجاهر بسلوكياتها السيئة وتدافع عن اتيانها الزنا

مثل هذه المراة كان حري بالناس ان ينفروها ويحتقروها ويرفضوها، لا ان يقوموا بتشغيلها واتخاذها زميلة، فضلا على ان تلقى من يعتبرها مثلا يترحم عليها حين موتها

مثل هذه المواقف ازاء المنحرفين والمنحرفات هي التي شجعت على المنكرات وساهمت في تكريسها وعملت على التطبيع مع مظاهر الفساد والتفكك ببلادنا، فلو ان كل من جاهر بفسق وقع تسفيهه واحتقاره والاعراض عنه، لكانت تلك مواقف مساعدة على الحد من مظاهر التفكك التي نراها تعم مجتمعنا، ولساعد ذلك في جعل المنحرفات والمنحرفين يتراجعون قبل اعلان انحرافاتهم امام الناس ويفتخروا بها

اما ابو هذه الساقطة، فهو ديوث ان كان يعلم بامر ابنته، او متساهل مقصر في تربيتها، وهو على الوجهين، جدير بان يحتقر وان ينبز لا ان يقع التعاطف معه في هلاك ابنته


الثلاثاء, مايو 05, 2009 8:40:00 ص

تعليق البرباش ...  

@ نوماد: تعيش و تترحّم

@ QUE POUR MINA: الله غالب... ما يلز ع المر كان ما امر... شكرا ليك


الثلاثاء, مايو 05, 2009 12:22:00 م

تعليق البرباش ...  

@ ابن الجنوب: الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله صلى الله عليه وسلم وعلى اصحابه وازواجه ومن تبعهم باحسان الى يوم الدين ولا عدوان الا على الظالمين الحمد لله على نعمة العقل والاسلام... فتعليقي لصورة اي شخص امر لا يدخل ضمن شؤونك الخاصة بل هي امور شخصية والرسول صلى الله عليه وسلم يقول: (و اذكروا محاسن موتاكم)... برّه ألعب بعيد يعيّش خويا.


الثلاثاء, مايو 05, 2009 12:28:00 م

تعليق ابن الجنوب ...
 

السيد برباش، اسمح لي ان اقول لك اني لم افهم شيئا مما كتبته مما يبدو انه رد موجه لي


ثم اني وان كنت اتفهم مبالغتك في استعمال البسملة والصلاة على النبي تاثرا كما مايبدو على زميلتك وان كنت اشك في جدوى ذلك الان، فاني لا افهم عجزك على تمرير فكرة سليمة


الثلاثاء, مايو 05, 2009 2:31:00 م

تعليق البرباش ...  

@ ابن الجنوب: هو لا يبدو... بل هو رد موجه لك... البسملة و الصلاة ع النبي هذوكة ليك انتي... قاعد نبسسلك بش تفهمني في الحديث، عملا بمقولة (و خاطب القوم بما يفهمون)... لكن يظهرلي فيك طلعت عقوبة الله.

ما عندي حتى فكرة نسعى لتمريرها، و مانيش فاهمك لشنوة تحب توصل... إيناس هذيكة صديقة، و مشات على روحها... ربي يتولاها برحمتو...

شوف، ما نحبش اناقشك على خاطر هكاكة بش نجبد سيرة إنسانة، هي تو ماعادش ليها وجود... نظن انو كان عندك ذرة إنسانية، ما عادش ترجع للموضوع هذا.

أي، و حاجة اخرى بما انك انونيم، حتى كان رجعت ماعادش بش نجاوبك... على خاطر مانيش متاكد إذا كنت هو بيدو نفس الشخص او لا.

وسّع بالك.


الثلاثاء, مايو 05, 2009 6:38:00 م

تعليق غير معرف ...
 

ابن الجنوب
béllèhi ta3mel mzeyya o93od fil janoub


الثلاثاء, مايو 05, 2009 6:51:00 م

تعليق ابن الجنوب ...
 

يا اخي لا تخف، لماذا الهروب وغلق الموضوع، فانت اصلا لم تقل شيئا ذا معنى حتى تغلقه، باستثناء التدوينة التي علقت عليها

وانا لم ارد تناول زميلتك، وانما كنت اتحدث معك انت باعتبارك المعنى بالترويج للانحرافات بطريقة غير مباشرة

على اية حال وصلت الرسالة التي كنت اريد تبليغها في جملة حواراتي معك ومع اشباهك بالبلوقسفار التونسي، ولكنك انت سقطت سريعا عكس باقي امثالك، ولعل هذا مما يؤكد طينتك الطيبة وانه لازال فيك بقية خير، وانك تتحدث بعفوية ولازلت غضا، وانما انت تتخبط على غير هدى، وهو نموذج الشباب التونسي عموما نتاج العشريتين الفائتين: ذهن مشوش وفوض في كل الاتجاهات وكل شيئ مباح


الثلاثاء, مايو 05, 2009 7:22:00 م

تعليق Samir Jridi ...
 

Allah yarhemha wallahi bkit 3liha wma na3refhach, ya rabbi arhem bnetna metbarrjeen well metdayneen
3ala weld el jenoub allah ysemhek
Wled el janoub ma3roufin bettiba wel adab wa housn el kalam khalli araek li maken akher, hatha lais el maken wala waqt el mounaseb
Rabbi yhaseb el3bed 3alli fil qalb, thaher feha Ines 3andha qalb kbir wa hneen
Inna lillahi wa inna ilayhi raji3oun


الجمعة, مايو 08, 2009 4:07:00 م

تعليق Kassus ...  

Salut :) Je voudrais t'annoncer l'ouverture de notre site Tunisianet.com.tn.

Nous sommes spécialisés dans la vente en ligne de matériel informatique en Tunisie. Nous aimerions avoir l'avis de quelques blogueurs Tunisiens afin d'améliorer nos services.

Si tu veux, tu peux m'envoyer un message sur kais.turki ((at)) tunsianet.com.tn

Merci d'avance !


الثلاثاء, مايو 19, 2009 12:40:00 ص

تعليق fellag ...  

@ابن الجنوب ... : bras waildik yézzi blé 7iss !! yé5i insén 3adim chou3our ! 3andim insaineya ! tawa aina lé na3réfha lé ta3réfni et pourtant a savoir une telle tragédi me fait mal ! 9allou tarwij il fasséd ! ty klémik fsséd fi fsséd barra allah ya9ta3 a3lik il connxion dineya wai5ra wallah lé y7élik blog fi wijhék ba3d ilyoum puisque mé fihom mé yé3jib.

il me reste a dire que llah yar7émiha ou yna3émiha et personne n'est meilleur qu'elle pour se permettre de la jugé ! " Que celui qui n'a jamais péché lui jette la première pierre"
moi a travers tes 3 postes sur Ines ( allah yar7émiha ) j'ai vu une bonne personne , gentille et qui veut du bien a tout le monde j'espére qu'elle est dans un monde meilleur , dans un lieu de bonheur dans le petit paradis perdu des esprit saint :) allah yar7émiha ou ysabbér 3aylétiha ou a9Arébiha ou illi 3arfouha minhom inti si barbech .

ps: le dernier commentaire doit bien etre effacer je pense .


الخميس, أغسطس 27, 2009 12:56:00 ص