الثلاثاء، يناير 01، 2008 05:05
الهداري الفارغة:

ما نعرفش علاش؟

راس العام م المناسبات اللي ما نحسش بروحي فرحان و أنا نحتفل بيها، و اللي نحبذ لو كان النهار الأول م العام يكون نهار متاع خدمة مش فيشتة...

القعدة هي بيدها متاع خمسة أعوام لتالي، نفس العباد و نفس الوجوه... و نفس الروتين و الملل

في بعض الأحيان نفد م القعدة و تطلعلي في مخّي أني نخلّي الجماعة قاعدين و نقوم نروّح... لكني نتراجع في آخر لحظة، لا لشيء غير أني ما نحبش نكون الأول اللي يفرفش اللمة هذي (على خاطر نعرف اللي برشا فادّين كيفي زاده و يستنّوا فيها)...

العباد هوما هوما، الرّوس الصحاح متاع القعدة قعدوا هوما بيدهم، ثمة برشا جماعة جدد صحيح، لكن القدم الكل حاضرين...

صحيح الأحوال تبدلت و طريقة التفكير متاع كل واحد ماشية و تتطور بحسب النمط المعيشي و المهني و الإجتماعي متاعو...

ثمة العازب، و المعرّس، و اللي كان عازب و عرّس (و رغم هذا قعد مواضب ع الحضور)، و اللي كان أصلو معرّس و روحو طالعة يحب يطلّق و ماهوش منجّم...

ثمة البطّال، ثمة الخدّام... و اللي كان بطّال و تو يخدم، و ثمة اللي كان خدام و تو بطّال... و اللي كان صانع و تو ولّى عرف

ثمة السوكارجي (مدمن المشروبات الكحولية)، و اللي يصلّي... و اللي كان سوكارجي و ربّي تاب عليه و ولّى يصلّي... و اللي كان يصلّي و بطّل و رجع يشرب أكثر من قبل... و اللي لا يصلّي و لا يشرب...

ثمة اللي ما يتكيفش، و اللي يتكيف، و اللي يشيّش... و اللي ما يتكيّقش لكن كيف يلقى سيڤارو بو بلاش ما يقولش لا...

نتلمّوا م العشية، كل قدير و قدرو، و على قدر أهل العزم، تأتي العزائم...

وسام: برباش، هذيكة بلاصتي متاع العام اللي فات

البرباش: عاجبتّك برشا، علاه... ش عملت انتي في العام هذا بش تشد فيها صحيح

وسام: ما عملت شي... و نحب نڤعد كيف ما أنا... خليني رايض يعيش خويا و ڤوم تڤعّد

البرباش: (نقوم) إيجى أقعد على روحك، و رد بالك على بلاصتك لا يفكّوهالك...

وسام: لا تهنّى، ما ينجّم يفكهالي حد... و يرحم بوك

و تكبر اللمة، و تكثر العباد... و تبدى السهرية

اللي ياكل و اللي يشرب و اللي يتفرّج و اللي يستنّي، هيجة و خوضة و حس و صداع... و تركح القعدة و يبدى الجو

ثمّة اللي ملمومين ع التلفزة، يقولوا اللي سهريّة الريڥيون يلزمها تكون ع التلفزة، و على قناة تونس 7 و إلاّ العام يتعدّى سلاطة... رغم اللي عندهم أعوام ياكلوا في السلاطة و باقي ماهمش ناوين يفهموا و يبدلوا...


ثمّة اللي جايب أورڨ (آلة موسيقية) و جماعتو يحبّوا يعملوها سهرة فنية، لكنهم ما لقوش فنّان... طاحوا بواحد مهبول حطّوه يغنّيلهم و عاملين عليه جو...









ثمة الجماعة اللي قاعدين يشربوا... شادّين تركينة وحدهم، و شايخين في جوهم، ثمة عقاب مسجلة محطوطة ع الطاولة و غناية هذه ليلتي متاع أم كلثوم ترن ليلة كاملة، كل وين تكمل يقلبوا الكاسيت...

ثمة اللي خاطيه، شادد بورطابل في يديه و ليلة كاملة يكتب في المساجات و البورطابل متاعو ينوقز و يعاود... و مع كل تنوقيزة، هو بيدو يتهز و يتنفض م الفرحة

تطوال السهرية، و يقرب نصف الليل، جماعة التلفزة فادّين م السهريّة، مش عاجبتهم (و عندها قدّاش من عام ماهيش عاجبتهم و ماهمش ناوين يتوبوا) و رغم هذاكة قاعدين يتفرجوا، جماعة الأورڨ ضربتهم الڤينية و قاعدين يحكوا ع الكورة و كيفاش واكلة بعضها المدّة هذي، المهبول اللي كان معاهم مشى بحذا جماعة الشراب، شرب لين بلع قد قد و حطّوه يشطحلهم فوق الطاولة... جماعة الشرب هوما بيدهم شطرهم راقد و الشطر الباقي خلايقهم دايرة من كثرة ما شربوا...


مازالت ربع ساعة، يتلفت هاك السيد اللي ليلة كاملة شادد البورتابل

السيد متاع البوطابل: هيا يا جماعة، العام الجديد قريب يبدى

نمشي بش نفيّق وسام...

البرباش: (نخض فيه) هيّا قوم يا وسام

وسام: (غاطس في النوم) مـمـم... بجاه ربّي أخطاني

البرباش: تي قوم عاد، العام خصّو بش يوفى و انتي باقي راقد

وسام: ش تحبني نعمل، نڤوم نضربلو الطبل

البرباش: كان عندك حاجة، قوم اعملها تو، ما تخلّيهاش لعام الجاي

وسام: إيــه، بالحڨ! نحس في روحي محصور، خليني ندخل للتواليت تو خير م اللي نبدى العام الجديد بــ****، لا يعفسشي فيّ و أنا مانيش ناڤص، واحل في تفشة

(تم التصرف في الكلام الأخير اللي قالوا وسام لأسباب ننجم نقول أخلاقية)

البرباش: باهي، قوم برك

يقوم وسام يتدهشر، ماهوش عارف روحو فين جملة...

يمشي يتلاوح يمين و يسار ماهوش عارف يحط رجليه ع القاعة، لكنو في الأخير ينجح في معرفة الثنية اللي تهز للتواليت

نتلمّوا الجماعة الكل قدّام التلفزة، جايبين سهرية و عاملين جو على رواحهم، نصر الدين بن مختار يعصر في روحو عصران يحب يضحّك و شي، ماهوش منجّم... مش مشكل، مادامو عارف روحو بش يخلصوه، نضحكوا و إلاّ عنّا ما ضحكنا

واحد م الجماعة: قاعدين يعدّوا فيها مباشرة المنوعة هذي؟

واحد آخر: لا، ما همش كاتبين مباشر

وسام: (مازال كيف رجع م التواليت، غاسل وجهو و مبهذل حالتو بالماء) شكون اللي قاعد يعلّق، حاتم بن عمارة؟

البرباش: لا لا، ثمة مذيعة قاعدة في الوسط يظهرلي هي اللي قاعدة تعدّي

السيد اللي تكلّم م الأول: وين حيّو هكّه حاتم بن عمارة، ماعادش نشوفوه... ياخي مات؟

السيد متاع البورطابل: لا لا... بطّل م التلفزة و أكهو، لازم تموتوه الرّاجل!

وسام: و ش بيه ما يموتش، ياخي هو خير من نجيب الخطّاب!

واحد آخر: و الله قلت الحق، ع الأقل كنّا نتفرجوا فيه و كان يعمل جو، خير م البعابص كبّار اللي طالعين تو

واحد آخر: الله يرحمو، حتى حاتم بن عمارة نتصور فاق بيها بش تاكل بعضها، هذاكة علاش فصع بجلدو، ع الأقل يقعد بقدرو...

الله يرحمو، يمكن لو كان قعد لوقتنا هذا راهو واكل على راسو كيف الجماعة الكل... صحيح أنّو جا في فترة اللي العباد ما عندها فاش تتفرج غير التلفزة متاعنا، لكنّو ع الأقل كان يشد العبد و يخلّية يكمّل البرنامج متاعو للآخر...

كيف تعدّينا من عام لعام... تفكّرتو كيف قدّاش من عام يخلق نوع م المنافسة على أول إشهار يتعدّى في العام... و نتذكر أنّو قدّاش من مرّة يكون الشرف هذاكه للإشهار متاع جافال جودي، وقتلّي يطلعولنا هاك الثلاثة و إلاّ الأربعة نسا اللي عينيهم حول و زادوا عليهم طرف مكياج بش يولّوا يخوفوا... و يقولولنا (مع ابتسامة صفراء): جودي تتمنّى لكم عيد سعيد

رغم أنها العباد الكل تتشكّى م المنظر الأحرف اللي استفتحوا بيه العام اللي بش يتعدّى مشقلب كيف عينيهم المشقلبة... لكن الحكاية كان فيها شوية حماس و تشويق نجح في توظيفهم نجيب الخطّاب بش يشد المشاهد لآخر لحظة م البرنامج متاعو

كيف شفت السهرية متاع الليلة، مذيعة مصلّي ع النبي علاها تقولش ملكة جمال، و فكاهي من أقوى ما عندنا في تونس، و كمشة ممثلين فيهم اللي قعد محترم و فيهم اللي عمل العار... و أوّل ما وفا العام، جابولنا الأخبار باللغة الفرنسية (ع الفضائية)... يعني ما نجموش يدبروا حتّى عقاب إشهار ينطروا بيه زوز فرنك

حاصيلو، ش علينا فيهم... أنا بطبيعتي ما نحبش نستفايل برشا، لكن ما يجيش منو أنّي نختتم التدوينة متاعي من غير ما نتمنّى عام تحفون و هايل للجماعة الكل... و إن شاء العام هذا يكون خير م اللي قبلو...

قريتها:
مشاركة هذه التدوينة:
E-Mail Facebook Twitter Blog Buzz
تعليق المازوشي ...  

إن شاء الله عام مبرزك عليك و علينا يا برباش و إن شاء الله عام صابة لول


الثلاثاء, يناير 01, 2008 10:45:00 ص

تعليق weld houma 3arbi ...  

يا خويا عامك مبروك.و نشا الله تاخذلنا فيه الكاباس و تتنفنف اومورك.


الثلاثاء, يناير 01, 2008 11:41:00 ص

تعليق Kibitz ...  

ان شاء الله عامك مبروك واحسن ببرشا من الي قبلو


الثلاثاء, يناير 01, 2008 12:09:00 م

تعليق fouzi ...  

باهية ردة الفعل و الكتابة على سهرة رأس العام الباهتة بهذه السرعة.
نرجو صحة جيدة للجميع و ظروف أحسن لكن لكن عام صابة في حاجات غير الفلاحة على خاطر ولات لحكاية معروفة ، كانو عام صابة يصدروها و تغلى عينا الأسعار و ما يجينا مالصابة حتى شي


الثلاثاء, يناير 01, 2008 12:22:00 م

تعليق DaliPotter ...  

واللّه حتّى أنا تفرّجت على هاك المهزلة والخلايق إلّى جايبينهم من درا أناهي المقبرة.

وبالمناسبة خذيتلهم بعض الصور الهزلية إلّي باش نعلّق عليها في المدونة متاعي إنشاء اللّه في أقرب فرصة.

اللّه يرحمك يا عم نجيييييب.

هيا مالا عامك مبروك سي البرباش وإنشاء اللّه السنة هاذي تكون أكثر تبربيش وأكثر حظ وأكثر حاجات باهيه من 2007


الثلاثاء, يناير 01, 2008 1:39:00 م

تعليق sahrawitn ...
 

عام سعيد وعمر مديد انشاء الله في الكباس وانشاء الله عام خير من اللي فات.


الثلاثاء, يناير 01, 2008 2:13:00 م

تعليق Chiheb 12 ...  

عام مبروك يابرباش وانشاء اللّه العام الجاي خير من اللّي فات ( يعطيك الصّحة متابع لتونس 7 )


الثلاثاء, يناير 01, 2008 2:45:00 م

تعليق FREE-RACE ...  

نشاء الله عامك أفراح و مسرات..
التلفزة التي يقولون أنها "وطنية"...أنا مضمضت منها من زمان... لازمها رياح تغيير ...لا ... لازمها عاصفة..باش تفيق من سباتها و ردائتها


الثلاثاء, يناير 01, 2008 2:46:00 م

تعليق SAFOne ...  

Bonne année; plein de bonheur et de succès pour 2008 inchalah :)


الثلاثاء, يناير 01, 2008 3:26:00 م

تعليق البرباش ...  

مشكورين على مروركم و ان شاء الله عامكم الكل مبروك، و اللي ناوي على حاجة يعملها العام هذا قبل ما يفوت الفوت...
خويا ولد الحومة العربي: الحمدولله أموري منفنفة لكن تنجم تقول قاعد نلوج ع الإستقرار المهني و الإجتماعي...
سي فوزي: حتى كيف يكون العام صابة في الفلاحة ع الأقل تضمن اللي الفلاحين أمورهم بش تلقاها منفنفة العام هذا... خير من بلاش، و لو انو في كل الأحوال، الدنيا ملزوم ما تزيد تغلى، و البطاطا لازم تجيها مدّة و تتقطع.
سي دالي و سي شهاب: أنا ما تفرّجتش ع البرنامج كان في العشرة دقايق اللي في الآخر، و اللي شفتو بصراحة ما شجعنيش بش نتفرج في الإعادة اللي عدّوها اليوم.
خويا الراس الحر: نتصور حتى لو كان تهبط عليهم تسونامي ضربة واحدة لا تقوملهم قايمة


الثلاثاء, يناير 01, 2008 6:03:00 م

تعليق exquise/ chouflihal/شوفلي حل ...  

BONNE ANNEE meilleurs voeux !!! plien de belle choses !! !!!


الأربعاء, يناير 02, 2008 10:10:00 ص

تعليق غير معرف ...
 

اخوانى اوردالنصيحةعلا المبشرلانى اجهل اشياء ولكن الان بصحة جيدةولابد فعل شي والكل اوقفهم عند حدهم عن قريب واله يمهل ولا يهمل هاهو هتف امى حددى الموعدمعهاا سفز سبعة سبعةوسبعون سبعةوخمسون ثمنون وحدوستون الرداكيد


الاثنين, أبريل 11, 2011 7:33:00 م

تعليق غير معرف ...
 

من طلقت الزغردةمن فضلها تكلمن فى الهتفالنقال فى اقرب وقت


الثلاثاء, أبريل 12, 2011 6:42:00 م